Saboba - GroFin Jordan Client

“سبوبة” – التغلب على التحديات التي تواجه قطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة في الأردن وتحقيق النمو في سوق الأغذية المجمدة

تُساهم الشركات الصغيرة والمتوسطة في توظيف قُرابة ثُلت القوى العاملة في القطاع الخاص في الأردن، ولكن يشير مسح منشآت الأعمال الصادر عن البنك الدولي إلى أنَّ قُرابة 49% من الشركات الصغيرة إلى جانب 33% من الشركات المتوسطة في الأردن ترى أنَّ الحصول على التمويل اللازم ما زال يُشكّل عقبةً كبيرةً تُعيق نموها وازدهارها.

أفسحت “جروفن” المجال أمام الشركة المتميزة لتجارة وتوزيع المُجمدات التي تمارس نشاطها التجاري تحت اسم “سبوبة” للتصدّي لهذا التحدي والتغلُّب عليه من خلال تقديم التمويل للشركة على ثلاثةِ مراحلٍ متتاليةٍ؛ حيث ينصب عمل الشركة على توزيع مٌنتجات اللحوم والدواجن المُجمَّدة التي تتميز بجودةٍ عاليةٍ. ويُمكن القول إنَّه بفضل استثمارات “جروفن” ودعمها المتواصل، تمكَّنت شركة سبوبة من توسيع نطاق انتشارها ليشمل مناطقَ جغرافيةً جديدةً في الأردن، فضلًا عن خوض غمار المنافسة والدخول إلى قطاعاتٍ جديدةٍ في السوق، وتوسيع نطاق مُنتجاتها.

أسس رائد ومحمد سبوبة هذه الشركة التي تحمل اسم العائلة عامَ 2007 في مدينة الزرقاء في الأردن. قَصَد محمد ورائد “جروفن” لأول مرة عامَ 2013 من أجل الحصول على التمويل اللازم لشراء مخزون إضافي من السلع المطلوبة لتوسيع شبكة أعمال الشركة. علاوةً على ذلك، ساعدت “جروفن” شركة سبوبة في إعداد خطة أعمالها وتوقعاتها المالية، حيث تعمل “جروفن” على تجهيز روّاد الأعمال بالمهارات والأدوات اللازمة لرصد التقدُّم المُحرَز مقارنةً بالخطة المُتوقَّعة في سبيل تحديد المجالات التي تتطلب تحسينًا.

ومع نمو شركة سبوبة وازدهارها، واصلت “جروفن” العمل معها بشكلٍ وثيقٍ بُغية الارتقاء بمستوى منتجاتها وأسعارها، إضافةً إلى خلق المكانة الخاصة بعلامتها التجارية والتسويق لها. وفي عام 2015، شجعت “جروفن” شركة سبوبة على دخول واستكشاف أسواق جديدة، كما قدّمت التمويل اللازم لها لمساعدتها في طرح منتجاتٍ جديدةٍ على نحوٍ يستهدف كل من الفنادق، والمطاعم، وشركات المنتجات الغذائية. وعملًا بنصيحة “جروفن” التي تمثلت في ضرورة العمل على تنويع الشركة لمنتجاتها، حصلت سبوبة، فيما بعد، على تمويلٍ إضافيٍ ليتسنّى لها الحصول على حقّ توزيع منتجات الحليب المُجفَّف وغيرها من منتجات الألبان لإحدى العلامات التجارية العالمية في الأردن.

ونظرًا إلى النجاح الباهر وارتفاع مستوى الأرباح التي حققتها شركة سبوبة خلال شراكتها مع “جروفن“، فقد اقتنت مبانٍ جديدة ولاقت علامتها التجارية شهرةً واسعةً في الأردن. وأعرب رائد سبوبة، أحد الشركاء في سبوبة، عن ذلك قائلًا: “لقد أسفر الدعم المالي والتجاري الذي قدّمته جروفن عن توسيع نطاق انتشارنا جغرافيًا، وزيادة عدد المنتجات من 12 إلى 15 منتجًا، وتعيين موظفين جُدد، فضلًا عن زيادة المبيعات السنوية بما نسبته 15%”.

تُوظّف سبوبة، في الوقت الراهن، 35 عاملًا مقارنةً بواحد وعشرين عاملًا عند بداية شراكتها الاستثمارية مع جروفن. كما فتح نمو الشركة وازدهارها المجال أمامها لخلق فرص عمل جديدة فحسب، ومكّنها أيضًا من النهوض بمستوى معيشة ومسيرة موظفيها المهنية. وفي هذا الصدد، تُعتبر وفاء توم مثالًا على إحدى الموظفات التي انضمت إلى العمل في شركة سبوبة عامَ 2016 وترأست قسم الشؤون المالية في الشركة، وفي هذا الإطار قالت وفاء: “كان لنمو أعمال الشركة وازدهارها أكبر الأثر على زيادة معرفتي وإثراء مسيرتي المهنية كون ذلك قد منحني فرصة إدارة أكبر الصفقات التجارية مع العملاء الذي يحظون بسمعة تجارية طيبة”.

تقول آلاء الفقير، وهي مثال آخر على الموظفات اللواتي يعملن في شركة سبوبة، أنها قد كافحت من أجل إيجاد فرصة عمل براتبٍ جيدٍ كونها لم تحظى بفرصة إكمال تعليمها الجامعيّ، ولكن تغير هذا الوضع برُمَّته عندما شجعتها إحدى صديقاتها على التقديم للحصول على وظيفة في شركة سبوبة. وفي هذا الصدد، قالت آلاء: “دفعت شركة سبوبة رسوم التحاقي بالجامعة الأمر الذي مكنني من الحصول على شهادة جامعية في المحاسبة، كما ساعدتني الشركة في تطوير مسيرتي المهنية. وعلاوةً على ذلك كلّه، فقد ساهمت شركة سبوبة بسخاء في دفع جزء من تكاليف زفافي، حيث لم نتمكن أنا وزوجي من تحمّل هذه التكاليف برُمَّتها”.

Saboba - GroFin Jordan ClientSaboba - GroFin Jordan ClientSaboba - GroFin Jordan Client

تظهر بيانات البنك الدولي أنَّ معدل مشاركة النساء في القوى العاملة في الأردن هو الأدنى في العالم بنسبةٍ لا تتجاوز 14.4% بالنسبة لبلد يَنعَم بالاستقرار ولا يُعاني من الحروب. وتأتي هذه الأرقام على الرغم من أن الإناث يُشكّلن أكثر من نصف الخريجات في الجامعات الأردنية، حيث يساهم التمييز بين الجنسين في الممارسات المُتَّبعة في التوظيف في مثل هذه النسبة المُتدنية، فضلًا عن ارتفاع معدلات البطالة بين الإناث بنسبةٍ تبلغ 24%. وخلاصة القول إنَّه قد عملت شركة سبوبة بدعمٍ من جروفن على تمكين كل من وفاء وآلاء من التغلّب على هذه العقبات.