GroFin Egypt Client - El Nour

شركة النور – انارة جديدة على درب اعادة التدوير في جمهورية مصر العربية

رجاءاً  فكر بالبيئة قبل طباعة هذه الرسالة” لقد انتشرت هذه الرساله في الآونة الاخيرة حيث انه من السهل التنبؤ بأن العالم قد انتبه الى الحاجه الماسه لترشيد أستخدام الورق.

بناء على تقرير  اعد من قبلشركة ماكينزي للاستشارات العالمية، فإن جنوب أفريقيا، وأوروبا قد اتخذوا خطوات واضحة نحو ترشيد استهلاك الورق المستخدم في الطباعة في السنوات الخمس السابقة بشكل ملحوظ.   إلا إنه إذا لم ينتبه  بعض المستهلكين في بعد الدول النامية و  الدول الآسيوية سريعة النمو إلى السبل الصحيحة لأستهلاك البلاستيك فقد يتسبب هذا فى نقص الموارد بشكل كبير. لمزيد من التفاصيل الرجاء النقر على الرابط التالي: www.mckinsey.com

وفقا لأحدث البيانات الصادرة عن منظمة الغذاء والزراعة للأمم المتحدة. فإن إنتاج ورق التغليف – الذي يشكل فعلياً أكثر من نصف الاستهلاك العالمي من الورق – قد أزداد بنسبة 10٪ في عام 2016. كما يتصاعد إنتاج الورق الصحي والمنزلي. وهذا يعني أن إجمالي استخدام الورق لا يزال في ازدياد مستمر – وإن كان بوتيرة أبطأ من ذي قبل – فقد تجاوز 400 مليون طن في السنة. لمزيد من التفاصيل برجاء النقر على الرابط التالي: http://www.fao.org/forestry/statistics/80938/en/

كما تحذر شبكة الأوراق البيئية من أن هذا يعني أن مستويات استهلاك الورق عالميا لا  يزال غير مستقر. وتقول الشبكة إنه في حين تقوم الدول المتقدمة اقتصاديا بأعاده تدوير جميع الأوراق التي يمكن استخدامها عمليًا، إلا أنه من الممكن مضاعفة كمية الورق المعاد تدويره في الدول النامية. لمزيد من التفاصيل الرجاء النقر على الرابط التالي: http://environmentalpaper.org/stateoftheindustry2018/

تحتاج الدول النامية إلى تنفيذ أنظمة إعادة تدوير أكثر نجاحة تضمن حصول مصانع إعادة التدوير على الأنواع الصحيحة من الألياف المعادة وبالكميات الكافية، لاعادة تدويرها بما يتناسب مع المنتج المنوي تصنيعه

يمكن للمشروعات الصغيرة والمتوسطة، مثل شركة النور في مصر، أن تلعب دوراً حاسماً في إنشاء والمحافظة على مثل هذه الأنظمة في البلدان النامية. فقد تأسست شركة النور لأعاده تدوير النفايات والأوراق المستخدمة في عام 2012 في قويسنا – المنوفية، محافظة شمال القاهرة،

تعتمد مصر بشكل كبير على الورق المستورد لتلبية الاحتياج المحلى، بينما ادى انخفاض قيمة الجنيه المصري وتقلبه الى ارتفاع تكلفة الواردات. وكان قرار تعويم العملة المصرية في عام 2016 قد شهد انهيارا لقيمةالعملة بنسبة 50٪ مقابل الدولار الأمريكي، مما أدى إلى ارتفاع تكلفة جميع الواردات ليضع ضغطًا هائلًا على المستهلكين والشركات المصرية على حد سواء. كما ان سعر الورق المستورد قد ارتفع بمعدل 10٪ سنويًا منذ عام 2016، مما خلق فجوة كبيرة بين الورق المستورد والمحلي. وتبلغ تكلفة ورق الطابعات الأجنبية حالياً 70،000 جنيه مصري للطن مقارنة بـ 17،000 جنيه للورق المحلي.

سرعان ما أدرك السيد/ مصطفى قطب، مؤسس شركة النور، الفرصة الكبيرة التي أتاحتها التقلبات السوقية الاخيرة بزيادة القيمة المضافة  من دشت الاوراق وبجودة عالية لمساعدة منتجي الورق في انتاج ورق قابل للاستخدام. ففي يناير 2017، اشترت النور آلات منخفضة السعة لتزويد منتجي الورق المعاد تدويره محليًا  بمدخل الانتاج لديهم من ورق قابل لاعادة التدوير. وقد أراد السيد قطب اختبار السوق قبل البدء في الاستثمار في المعدات ذات السعة العالية. ولم يستغرق هذا وقتا طويلا – ففي غضون شهر واحد استطاعت شركة النور ان تبيع كامل إنتاجها من الورق مع هامش ربح جيد.

GroFin Egypt Client - El Nour

كانت إمكانات تحقيق المزيد من النمو في العمل واضحة، وقد قام السيد/ قطب بتمويل المشروع من ماله الخاص لإقامة المنشأة . ثم لجأ لجروفن لتمويل شراء معدات عالية السعة لتمكين الشركة من فحص وفرز واستخدام الورق المستعمل والنفايات على نطاق أوسع.

قدمت جروفن 27٪ من إجمالي تكاليف الاستثمار في المصنع الجديد وساعدت السيد/ قطب على تنفيذ اتفاقيات رسمية مع منتجي الورق المحليين لضمان وجود سوق لمنتجاتها. يقول قطب: “كان الانتقال من التداول إلى القيمة المضافة في الورق المستعمل والنفايات مهمة صعبة، وكان من الصعب ان أقوم بهذه المهمة دون مساعدة جروفن”.

استطاعت شركة النور من توفير 110 وظيفة مباشرة بالإضافة إلى 50 وظيفة غير مباشرة. وهي تأمل في زيادة عدد موظفيها إلى 150 موظفًا خلال السنوات القليلة القادمة، بينما تساهم أيضًا في خلق بيئة مستقرة لصناعة الورق المصرية.